تدوينة رياضية

سمير شوقي: هل تخلصنا من الناصري رئيس العصبة لنسقط في الناصري رئيس الجامعة الفعلي؟

قال: الصحفيون ينتظرون من الجامعة أن تأخذهم لقطر لحضور "المونديال" لذلك لا تنتظروا أي انتقاد في هذا الموضوع

كتب الأستاذ سمير صبري في تدوينة “فيسبوكية” حول تدخلات فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في قرارات لصالح فريق الوداد الرياضي، وقال:

قلناها و نعيدها
الجامعة تُفسد البطولة
دلوني على بلد واحد يتدخل فيها رئيس جامعة الكرة في تعيين مدرب لفريق ينافس على الدوري.

رئيس جامعتنا ضغط على الحسين عموتة الموسم الماضي ليقبل تقسيط مستحقاته على الناصري، و هو رئيسه في العمل. فماذا نسمي ذلك؟

رئيس جامعتنا عاد ليتدخل ويُصالح عموتة بالناصري (عبر تقنية البُعد) ورغم ان عموتة خارج الوطن، بمعنى عملية إنقاد وطواريء!

رئيس جامعتنا قَبِلَ بدخول وكلاء اللاعبين لمعسكر المنتخب ليوقعوا للاعبي المنتخب المحلي لفائدة نفس الفريق. صورة أحداد و هو يوقع لفريقه الجديد بقميص المنتخب، تعتبر فضيحة بكل المقاييس.

رئيس جامعتنا سلم عموتة مدرب المنتخب المحلي لصديقه الناصري وجعله (في سابقة) يدرب المنتخب والوداد مع ما قد يشكل ذلك من مخاطر ازدواجية المهام كما ذكر الناطق الرسمي للجيش (الفريق الوحيد الذي يحتج مع الرجاء).

فهل تخلصنا من الناصري رئيس العصبة لنسقط في الناصري رئيس الجامعة الفعلي؟
الصحفيون ينتظرون من الجامعة أن تأخذهم لقطر لحضور المونديال، لذلك لا تنتظروا أي انتقاد من الصحافة في هذا الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى