Sportime TVسبسيال رمضان

فيديو.. الرجاء.. 10 سنوات من الأزمة المالية كيف بدأت ومن هم صناعها؟ بالوثائق (الحلقة 13)

الحلقة الـ13.. الاستنجاد بالحكماء ولجنة تقنية

الاستنجاد بالحكماء ولجنة تقنية (الفيديو أسفل المقال)

تقديم:

يعيش الرجاء الرياضي لكرة القدم، أزمة مالية خانقة، خاصة في السنوات الأخيرة، ما تسبب في مشاكل إدارية كثيرة ألقت بظلالها على الشق التقني أيضا، والمثير للاستغراب هو محاولة كل رئيس تولى الإشراف على إدارة النادي، التملص من المسؤولية وتبرئة ذمته، بإلقاء اللوم على الآخر في الخرجات الإعلامية، حتى أصبحت وسائل الإعلام بمثابة ساحة حرب بينهم جميعا، بتصريحات وتصريحات مضادة، وأحيانا اتهامات وصلت حد اللجوء إلى القضاء، والمثير في الموضوع هو أن في خضم هذه “المعمة” ورغم تراجعه في فترة من الفترات، ظل الرجاء شامخا، واستطاع الوصول إلى “البوديوم” أكثر من مرة في السنوات الأخيرة، ما يجعله الاستثناء في المشهد الكروي المغربي، ومهما ساءت أوضاعه إلا أنه يستطيع إسعاد جماهيره المتعطشة للألقاب دائما..

في زاوية “سبيسيال رمضان” للشهر الكريم، اختارت الجريدة الإلكترونية “سبورتايم” أن تسلط الضوء على 10 سنوات من الأزمة، بحلقات مكتوبة تتضمن معلومات عن كل كبيرة وصغيرة، ومرفقة بمقاطع فيديو تضم شهادات رجال إعلام واكبوا الأزمة منذ بدايتها إلى الآن، أي منذ عهد عبد السلام حنات إلى غاية الفترة الرئاسية الحالية لرشيد الأندلسي، كيف بدأت ومن هم صناعها؟ لنكتشف ذلك..

اللجنة المؤقتة برئاسة محمد أوزال

تمكن برلمان الرجاء بمساعدة الجماهير الرجاوية، من التخلص من سعيد حسبان بإجباره على الرحيل، بعد أن استنجدوا بالحكماء أو المجلس الاستشاري، لإخراج النادي من الورطة التي غرق فيها، بعدما وصل حد الإفلاس، ليتولى تسيير الأخضر لجنة مؤقتة يترأسها محمد أوزال وتضم كل من جواد الزيات رئيس منتدب ومهدي البلغيثي نائب رئيس وأنيس محفوظ كاتب عام وعماد هضور أمين المال ونوال العيداوي مكلفة بالتسويق وفتحي جمال المدير الرياضي.

وقف أوزال في الجمع العام، وسأل قائلا: “شكون للي ضد اقتراح اسمي لرئاسة هذا الجهاز المؤقت وإلى كان شي حد ضد مكاين حتى مشكل هادي هي الديموقراطية”، ليحصل على تأييد برلمان الأخضر، وبعدها قال: “للي عنده ما يعطينا ماديا ومعنويا مرحبا بيه للي معندوش يعاونا بالسكات”، عندما قال أوزال الجملة الأخيرة كان يعلم ماذا ينتظره ومن معه، ويعرف من يحارب النادي في الظل.

أهم إنجازات اللجنة المؤقتة في 6 أشهر

1. إعادة الهيكلة الرياضية للنادي عبر:

– بناء فريق احترافي أكثر تنافسية.
– رفع مستوى لاعبي الفريق الأول.
– تأطير لاعبي الفريق الأول والدفع بهم لمستوى أكثر احترافية.
– إعادة هيكلة المنظومة الطبية.
– الاستثمار في وسائل التدريبات.
– إعادة هيكلة منظومة التكوين للفئات الصغرى عبر إعادة بناء مركز الوازيس، وإعادة تنظيم مسؤوليات المؤطرين.
– الرفع من مستوى التأطير التقني للمؤطرين من طرف الإدارة الرياضية، والرفع من حجم و نوعية التداريب.
– إعادة إحياء منظومة التنقيب على المواهب بمختلف جهات المغرب.
– إعادة فتح مدرسة كرة القدم.

2. إعادة الهيكلة الإدارية:

– وضع منظومة تسييرية جديدة تخص إدارة النادي تعتمد على قطب إداري وقطب رياضي.
– وضع دفتر المساطر المالية والمحاسباتية للنادي.
– وضع منظومة معقلنة وجديدة للتحضير للمباريات والرحلات الدولية.
– فصل السلط بين الإداري المكلف بالمشتريات، والإداري المكلف بالأداءات.
– تعيين إطار خبير ومتمرس كمدير إداري جديد للنادي.
– وضع منظومة جديدة للمشتريات تقتضي ضرورة الحصول على أكثر من 3 عروض.

3. على المستوى القانوني

– إنهاء مشكل الحساب البنكي المضروب بالحجوزات القضائية.
– مطابقة الأنظمة الأساسية للنادي للقانون 30-09.
– فسخ عقود أكثر من 17 لاعب محترف بصفة ودية ورضائية.
– إنهاء 10 ملفات قضائية في إطار ودي.
– وضع منظومة قانونية جديدة لتعاقدات النادي مع اللاعبين وباقي الشركاء التجاريين.

4. على مستوى التسويق

رفع ملحوظ لمداخيل التسويق بالمقارنة مع الفترة السابقة.

5. على المستوى المالي:

– 60 مليون درهم تمثل قيمة ملفات المنازعات:

5.000.000 درهم نزاعات قضائية.
8.000.000 درهم نزاعات على مستوى الاتحاد الدولي ”فيفا”.
7.000.000 درهم نزاعات على مستوى محكمة التحكيم الرياضي “طاس”.
30.000.000 درهم على مستوى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

الدين العام للنادي في 13 أبريل سنة 2018، هو 169 مليون درهما، منها 50 مليون حالة أداء.

بين 13 أبريل 2018 وشتنبر 2018، تم أداء ما يناهز 30 مليون درهما، كمستحقات للاعبين، وأجور الأطر الإدارية والتقنية وتسديد الديون.

قامت اللجنة المؤقتة في ظرف وجيز بعمل كبير، عكس الراحة في أنفس الجمهور الرجاوي، واستبشروا خيرا بأن أخيرا ستنتهي فترة الأزمة المالية الخانقة، وسيخرج النادي منها سالما، وهو جعل الأنصار يلتفون أكثر حوله، وكانت البداية بالعودة بكثرة للملاعب من أجل مساندة الفريق، كما تمهدت أمام جواد الزيات الطريق لتولي رئاسة النادي، والتفاصيل في الحلقة المقبلة.

الوثائق التي تتضمن ما تم التطرق إليه أعلاه:

في الحلقة المقبلة:

فترة الزيات

لمن فاتته الحلقات الماضية.. اضغطو على العناوين: 

الحلقة الأولى.. غلام يسلم مشعل الرئاسة لحنات بفائض مليار سنتيم في خزينة النادي

الحلقة الثانية: إخفاق.. عجز.. و”باسطا”

الحلقة الثالثة: بودريقة “الرجاوي الطموح” من المدرجات إلى كرسي الرئاسة

الحلقة الرابعة.. “الموندياليتو”.. الوصول إلى القمة وبداية السقوط

الحلقة الخامسة.. عدم استثمار “العالمية” وسقوط حر لبودريقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق