محترفون

حكيمي: كنت أتعرض للعنصرية في إسبانيا بسبب لون بشرتي واسمي العربي

تحدت الدولي المغربي أشرف حكيمي لاعب فريق بروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم، لأول مرة عن العنصرية والتنمر الذي كان يتعرض له في إسبانيا.

وقال الدولي المغربي، إنه بسبب لون بشرته السمراء واسمه العربي ووجهه المغربي، كان يتعرض للعنصرية باستمرار، وأكد أنه دائما ما كانت سيارته تتعرض للتفتيش من طرف رجال الأمن، لا لشيء سوى لأنه عربي، وهو ما يجعله محل اشتباه في نظرهم للبحث في سجل السيارات المسروقة.

ويوقع حكيمي على مستويات رائعة مع فريقه الحالي، جعلته يتصدر عناوين الصحف الأوروبية، كما بات مطلبا أساسيا وملحا في فريقه السابق ريال مدريد، الذي يرغب في استعادة خدماته بعد انتهاء مدة إعارته للفريق الألماني.

جدير بالذكر أن أشرف حكيمي، بات مرشحا قويا للفوز بجائزة أفضل لاعب واعد في إفريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق