أخرى

صورة لطفلين رجاويين تخلق ضجة في “الفايسبوك”

تداولت مجموعة من  الصفحات، على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” صورة لطفلين يرتديان قميص فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، يحملان وسيلتين خاصتين بممارسي حرفة “مسح الأحذية”.

وانتشرت هذه الصورة بسرعة كبيرة، بعد أن قامت إحدى مشجعات الفريق الأحمر بوضع تدوينة غير أخلاقية على الصورة، تستهزأ من خلالها، بالطريقة التي يكسبان بها لقمة العيش، إضافة لكونهما يعشقان فريق الرجاء، الذي أكدت صاحبة التدوينة، أنه فريق الطبقة الفقيرة، عكس الوداد، الذي يحبه الأمراء والملوك.

وأدت هذه التدوينة إلى استنفار مشجعي كرة القدم المغربية عامة، و محبي الرجاء خاصة، إذ قامت العديد من الصفحات المساندة للنسور الخضر بنشر صورة الطفلين مرفقة بكلمات تعبر عن مدى افتخارهم و تشجيعهم لهذين الأخيرين.

واستنكر أنصار الوداد ، ما قامت به المشجعة الودادية، مؤكدين أنه لا يحق لها أن تكون من مشجعات الفرق الأحمر، مشددين على احترامهم الكبير للطفلين الرجاويين.

يشار إلى أن، مشجعي النسور قاموا باستضافة الطفلين، وطالبو بعض الفعاليات الرجاوية بالتدخل لمساعدتهم، وإنقاذهم من حالتهم الاجتماعية الصعبة، وهو ما استجاب له مجموعة من اللاعبين وفي مقدمتهم محمود بنحليب.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق