بْلْخَفّ

بلخف.. منتخب عموتة المحگور أو منتخب الدرجة الثالثة صنفوه كما شئتم..!

 

جامعة كرة القدم الموقرة، التي عرض علينا رئيسها في التقرير المالي خلال الجمع الأخير، المصاريف الهائلة والكبيرة على منتخب ذهب لـ”كان” مصر 2019، من أجل تحقيق إنجاز غير مسبوق وهو تمكين الشعب المغربي من الإحساس بـ”لو شاغم” (le charme) كرة القدم (هكذا وصف رئيس الجامعة الهزيمة أمام البنين)، عجزت عن توفير طائرة خاصة للمنتخب المحلي، لتقله إلى الجزائر، الأمر طبيعي جدا، لأنه يتعلق بلاعبي #البطولة_برو، وليس بلاعبي الدوريات الخليجية الذين اعتادوا على #اللوكس و #البذخ  الخليجي..

الجامعة تكرس من جديد لفكرة تسوقها منذ سنين، ولعل الجميع شاهد عليها وصامت لا ينبس بكلمة..!

الجامعة نفسها، التي وفرت كما قال زميلي محمد بلعودي طائرات خاصة للمنتخبين الأول والأولمبي، وخصصت حافلات تذهب من الرباط إلى مراكش وتعود فارغة، لا مهمة لها سوى نقل البعثة من المطار إلى مقر الإقامة، ومن الأخيرة للملعب، عجزت عن توفير طائرة خاصة للمنتخب المحلي، علما أن لاعبيه ملتزمون بمباريات مهمة ضمن منافسات خارجية مع فرقهم، وعليهم الالتحاق بها مباشرة بعد مواجهة الجزائر..!

المنتخب المحلي الذي يقوده إطار محلي يا سادة، سيسافر إلى الجزائر عبر رحلة عادية، وستتعرض العناصر الوطنية “الرجاوية والودادي خاصة” لإرهاق شديد.

فين كاين المشكل؟! عادي راهم غير ولاد لبلاد مولفين بتمارة والحگرة والتمرميد، علاش نديرو ليهم طائرة خاصة؟!! وكاين فيهم للي ربما هادي أول مرة يطلع للطيارة..!

الله يلعن للي ما يحشم

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق